اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (باب تقليد الهدي نعلين) إلى (باب في ركوبه البدنة بالمعروف) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (باب تقليد الهدي نعلين) إلى (باب في ركوبه البدنة بالمعروف) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
للحاج إن ساق معه الهدي أن يشعره ويقلده نعلين؛ كما كان يصنع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينبغي عدم ركوب الهدي إلا من جهده المشي فله أن يركب بالمعروف.
تقليد الهدي نعلين

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله لما أتى ذا الحليفة أشعر الهدي ... ثم قلده نعلين)
قوله: [أخبرنا يعقوب بن إبراهيم].هو: يعقوب بن إبراهيم الدورقي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخٌ لأصحاب الكتب الستة، كلهم رووا عنه مباشرة وبدون واسطة.[حدثنا ابن علية].هو إسماعيل بن إبراهيم المشهور بـابن علية، وعلية أمه، اشتهر بالنسبة إليها، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. ومن المعلوم في الرسم الإملائي أن (ابن) إذا توسطت بين علمين ولم تكن في أول السطر فإنها تكون بدون ألف، ولكن في مثل هذه الحالة فيما إذا جاء مثل ابن علية فإن الألف تأتي قبل ابن؛ لأنه لم تتوسط بين علمين؛ لأنها ليست اسماً لأبيه وإنما هي اسمٌ لأمه، فـإسماعيل بن إبراهيم كتابة ابن بدون ألف في إبراهيم، لكن إذا قيل: إسماعيل بن إبراهيم ابن علية فإن الألف تأتي مع ابن علية، تأتي مع كلمة ابن.[حدثنا هشام الدستوائي].هو هشام بن أبي عبد الله الدستوائي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن قتادة].هو عن قتادة بن دعامة السدوسي البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن أبي حسان الأعرج].هو مسلم بن عبد الله، مشهور بكنيته، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن ابن عباس].هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد العبادلة الأربعة من أصحابه الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
هل يحرم إذا قلد؟

 تراجم رجال إسناد حديث جابر في التخيير في الإحرام لمن بعث بالهدي
قوله: [أخبرنا قتيبة].هو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني، وهو ثقة، ثبت، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن الليث].هو الليث بن سعد المصري، وهو ثقة، فقيه، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن أبي الزبير].هو محمد بن مسلم بن تدرس المكي، وهو صدوق، يدلس، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن جابر].هو جابر بن عبد الله الأنصاري، صحابي ابن صحابي، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.وهذا الإسناد رباعي من رباعيات النسائي، فبينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة أشخاص هم: قتيبة، والليث، وأبو الزبير، وجابر بن عبد الله.
هل يوجب تقليد الهدي إحراماً؟

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة في أن تقليد الهدي لا يوجب إحراماً من طريق خامسة
قوله: [أخبرنا محمد بن قدامة].هو: محمد بن قدامة المصيصي، وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[حدثنا جرير].هو جرير بن عبد الحميد الضبي البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن منصور].هو منصور بن المعتمر الكوفي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن إبراهيم].هو إبراهيم بن يزيد بن قيس النخعي، وهو ثقة، فقيه، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن الأسود عن عائشة].وقد مر ذكرهما.
سوق الهدي

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن النبي ساق هدياً في حجه)
قوله: [أخبرنا عمران بن يزيد].هو: عمران بن يزيد، وهو صدوق، أخرج حديثه النسائي وحده.[أخبرنا شعيب بن إسحاق].ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، إلا الترمذي.[أخبرنا ابن جريج].هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقةٌ، فقيه، يرسل ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [أخبرني جعفر بن محمد].هو: جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الملقب الصادق، وهو إمامٌ من أئمة أهل السنة، قال عنه الحافظ في التقريب: صدوقٌ، فقيهٌ، إمام، أما الرافضة فإنهم يغلون فيه، بل يجعلون الأئمة الأربعة في منازل لا يوصف بها الأنبياء، والمرسلون، والملائكة المقربون، ومن ذلك ما جاء في كتاب الكافي للكليني الذي هو أصح كتاباً عند الرافضة يقول فيه: باب أن الأئمة يعلمون ما كان، وما سيكون، وأنهم يعلمون متى يموتون، وأنهم لا يموتون إلا باختيارهم، ويذكر أحاديث مكذوبة على الأئمة تحت هذا الباب، ويقول: بابٌ أن الأئمة عندهم الكتب المنزلة على المرسلين كلها، وأنهم يعلمونها بلغاتها، كل كتاب أنزله الله على المرسلين فهو عند الأئمة الإثني عشر كما تزعم الرافضة، ومن المعلوم أن كل رسول أنزل عليه الكتاب فهو بلسان قومه، وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ [إبراهيم:4]، ومعنى هذا أنهم يعرفون اللغات السابقة كلها، هذا غلو، ومجاوزة للحد، وكذلك يقول: بابٌ أنه ليس شيء من الحق إلا ما خرج من عند الأئمة، وأن كل شيءٍ لم يخرج من عندهم فهو باطل، وهذا فيه أن السنة كلها مرفوضة؛ لأنها جاءت عن أبي بكر، وعمر، وعثمان، وعن الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم، فـجعفر وغيره من الأئمة من أهل البيت عند أهل السنة يقدرونهم، وينزلونهم منازلهم، ومن كان من أهل البيت صحابياً يحبونه لصحبته ولقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن كان منهم غير صحابي، وكان تابعياً أو بعدهم، فمن كان منهم مؤمناً تقياً فهم يحبونه لتقواه ولإيمانه بالله، وكونه من المتقين، وكونه من المؤمنين، ويحبونه لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فليس عندهم لا جفاء، ولا غلو، وإنما توسط، واعتدال، وتوسطٌ في الأمور، ينزلونهم منازلهم من غير غلوٍ، ولا جفاء، لا يتجاوزون الحدود، ولا ينقصون عن الحق الذي يجب أن يعطوا إياه. وجعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رحمة الله عليه، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة. [عن أبيه].هو: محمد بن علي بن الحسين الملقب الباقر، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن جابر].جابر، وهو صحابي ابن صحابي، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ركوب البدنة

 حديث أنس في ركوب البدنة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبدة بن سليمان حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس رضي الله عنه: (أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رأى رجلاً يسوق بدنة، فقال: اركبها، قال: إنها بدنة، قال: اركبها، قال: إنها بدنة، قال في الرابعة: اركبها ويلك)].أورد النسائي حديث أنس، وهو مثل حديث أبي هريرة المتقدم. قوله: [أخبرنا إسحاق بن إبراهيم].إسحاق بن إبراهيم، مر ذكره. [أخبرنا عبدة بن سليمان].هو عبدة بن سليمان الكلابي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [حدثنا سعيد].هو سعيد بن أبي عروبة، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن قتادة].هو قتادة بن دعامة السدوسي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن أنس].هو أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ركوب البدنة لمن جهده المشي

 تراجم رجال إسناد حديث أنس في ركوب البدنة من طريق أخرى
قوله: [أخبرنا محمد بن المثنى].هو محمد بن المثنى العنزي أبو موسى الملقب: الزمن، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخٌ لأصحاب الكتب الستة.[حدثنا خالد].هو خالد بن الحارث البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا حميد].هو حميد بن أبي حميد الطويل، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، وقد ذكروا في ترجمته: أنه مات وهو ساجدٌ في الصلاة.[عن ثابت].هو ثابت بن أسلم البناني، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن أنس].وقد مر ذكره، وهذا الإسناد رواه محمد بن المثنى عن خالد عن حميد عن ثابت عن أنس، وهذا السند خماسي وكلهم خرج لهم أصحاب الكتب الستة.
ركوب البدنة بالمعروف

 تراجم رجال إسناد حديث جابر في ركوب البدنة بالمعروف
قوله: [أخبرنا عمرو بن علي].هو عمرو بن علي الفلاس، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[حدثنا يحيى].هو يحيى بن سعيد القطان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا ابن جريج].وقد مر ذكره.[أخبرني أبو الزبير سمعت جابر].وقد مر ذكرهما.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (باب تقليد الهدي نعلين) إلى (باب في ركوبه البدنة بالمعروف) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net