اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - (باب الرخصة للمسافر أن يصوم بعضاً ويفطر بعضاً) إلى (باب وضع الصيام عن الحائض) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - (باب الرخصة للمسافر أن يصوم بعضاً ويفطر بعضاً) إلى (باب وضع الصيام عن الحائض) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رخص بالإفطار في رمضان لأصناف متعددة ممن وجب عليهم، منهم: المسافر وهو مخير بين الصيام والإفطار أو صوم بعض وإفطار بعض، وهو بحسب الحال، ومنهم: المرضع والحامل فلهما الإفطار إن كانت هناك حاجة، وهناك صنف يلزمهم الإفطار كالحائض، وكل هؤلاء يجب عليهم القضاء في وقت آخر.
الرخصة للمسافر أن يصوم بعضاً ويفطر بعضاً

 تراجم رجال إسناد حديث: (خرج رسول الله عام الفتح صائماً في رمضان حتى إذا كان بالكديد أفطر)
قوله: [أخبرنا قتيبة].قتيبة، وقد مر ذكره.[حدثنا سفيان].هو سفيان بن عيينة، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، ويروي عن الزهري، والمعروف بالرواية عن الزهري هو: ابن عيينة وليس الثوري، وأخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن الزهري].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري، ينسب إلى جده شهاب، وينسب إلى جده زهرة بن كلاب، وهو ثقة فقيه، من صغار التابعين، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عبيد الله بن عبد الله].هو عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، أحد الفقهاء السبعة في المدينة في عصر التابعين، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن ابن عباس].هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب، ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد العبادلة الأربعة من الصحابة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
الرخصة في الإفطار لمن حضر شهر رمضان فصام ثم سافر

 تراجم رجال إسناد حديث: (صام رسول الله صلى الله عليه وسلم في السفر وأفطر ...)
قوله: [أخبرنا محمد بن رافع].وقد مر ذكره.[حدثنا يحيى بن آدم].هو يحيى بن آدم الكوفي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [حدثنا مفضل].هو ابن مهلهل السعدي، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم، والنسائي، وابن ماجه.[عن منصور].هو ابن المعتمر الكوفي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن مجاهد].هو مجاهد بن جبر المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن طاوس].هو طاوس بن كيسان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن ابن عباس].ابن عباس، وقد مر ذكره.
وضع الصيام عن الحبلى والمرضع

 تراجم رجال إسناد حديث: (... وضع للمسافر الصوم وشطر الصلاة، وعن الحبلى والمرضع)
قوله: [أخبرنا عمرو بن منصور].هو عمرو بن منصور النسائي، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[حدثنا مسلم بن إبراهيم].هو مسلم بن إبراهيم الفراهيدي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن وهيب بن خالد].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا عبد الله بن سوادة القشيري].ثقة، أخرج له مسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبيه].سوادة بن حنظلة القشيري، وهو صدوق، أخرج له مسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي. [عن أنس بن مالك رجل منهم].أي: رجل من بني قشير، فالكعبي رجل من بني قشير، وليس أنس بن مالك الأنصاري خادم الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد مر بنا ذكر هذا الحديث من طرق عديدة عن أنس بن مالك القشيري الكعبي، وليس له إلا هذا الحديث الواحد، أما أنس بن مالك الأنصاري خادم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، فله الكثير من الحديث، بل هو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
تأويل قول الله عز وجل: (وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين)

 تراجم رجال إسناد حديث: (في قوله عز وجل: (وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين) ...) من طريق أخرى
قوله: [أخبرنا محمد بن إسماعيل بن إبراهيم].المشهور أبوه بـابن علية، محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم، أبوه إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم مشهور بنسبته إلى أمه علية، يقال له: ابن علية، ومحمد بن إسماعيل هذا ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده. [حدثنا يزيد].هو يزيد بن هارون، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [أخبرنا ورقاء].هو ورقاء بن عمر اليشكري، وهو صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن عمرو بن دينار].هو عمرو بن دينار المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن عطاء بن أبي رباح].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن ابن عباس].هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب، ابن عم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وأحد العبادلة الأربعة من أصحابه الكرام، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام.
وضع الصيام عن الحائض

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة: (إن كان ليكون عليّ الصيام من رمضان، فما أقضيه حتى يجيء شعبان)
قوله: [أخبرنا عمرو بن علي].هو عمرو بن علي الفلاس، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[حدثنا يحيى].هو يحيى بن سعيد القطان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا يحيى بن سعيد].هو يحيى بن سعيد الأنصاري المدني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [سمعت أبا سلمة].هو أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف المدني، وهو ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين على أحد الأقوال الثلاثة في السابع منهم، وقد عرفنا مراراً وتكراراً أن السابع من الفقهاء السبعة فيه ثلاثة أقوال، قيل: أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف والذي هو هذا، وقيل: أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وقيل: سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب.[عن عائشة رضي الله عنها].وقد مر ذكرها.سبق أن مر بنا الحديث وذكرنا أنه لعل ذلك كان قبل أن يشرع، يعني: تلك الأيام التي شرع صيامها، كصيام ست من شوال.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - (باب الرخصة للمسافر أن يصوم بعضاً ويفطر بعضاً) إلى (باب وضع الصيام عن الحائض) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net