اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب قيام الليل وتطوع النهار - (باب كيف الوتر بتسع) إلى (باب الوتر بثلاث عشرة ركعة) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب قيام الليل وتطوع النهار - (باب كيف الوتر بتسع) إلى (باب الوتر بثلاث عشرة ركعة) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
ورد الوتر بصور متعددة وهيئات مختلفة كي يقوم بها كل على حسب طاقته، وقد فعلها النبي صلى الله عليه وسلم جميعاً، فأكثره ثلاث عشرة ركعة، وغالبه إحدى عشرة، ولم يصل صلى الله عليه وسلم أقل من سبع ركعات.
كيف الوتر بتسع

 حديث: (كان رسول الله يصلي من الليل تسع ركعات) من طريق سادسة وتراجم رجال إسناده
وقال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا هناد بن السري عن أبي الأحوص عن الأعمش أراه عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل تسع ركعات)].ثم أورد النسائي حديث عائشة رضي الله عنها مختصر، وأنه كان يصلي من الليل تسع ركعات، فحديث عائشة هذا جاء بصيغة مختصرة جداً. قوله: [أخبرنا هناد بن السري].هو أبو السري الكوفي، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري في خلق أفعال العباد، ومسلم وأصحاب السنن الأربعة، وهو من المعمرين، توفي سنة 238هـ وعمره إحدى وتسعون سنة، ولهذا أدرك المتقدمين، فهو في الطبقة العاشرة، ويروي عن أبي الأحوص، وهو في الطبقة السابعة، وتوفي سنة 179هـ، فهو مثل قتيبة يروي عن أبي الأحوص، وعن مالك، وعن هؤلاء المتقدمين، فيكون هو في العاشرة ويروي عمن في السابعة؛ لأنه معمر، عمره واحد وتسعين سنة.[عن أبي الأحوص].هو سلام بن سليم الحنفي الكوفي، وهو ثقة، متقن، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، وهو مشهور بكنيته أبو الأحوص.[عن الأعمش].هو سليمان بن مهران الكاهلي الكوفي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، وهذا لقب اشتهر به سليمان بن مهران الكاهلي الكوفي، ومعرفة ألقاب المحدثين نوع من أنواع علوم الحديث، فائدة معرفتها ألا يظن الشخص الواحد شخصين فيما إذا ذكر باسمه مرة، وذكر بلقبه مرة أخرى، فإن من لا يعرف يظن أن الأعمش شخص، وأن سليمان شخص آخر، ومن يعرف أن الأعمش لقب لـسليمان لا يلتبس عليه الأمر.[أراه عن إبراهيم].أراه يعني: أظنه أنه قال: عن إبراهيم والشك هنا هو من الأعمش أو من دونه، لكنه لا يؤثر على صحة الحديث؛ لأنه جاء من طرق كثيرة، وإبراهيم هو ابن يزيد بن قيس النخعي الكوفي، وهو ثقة، فقيه، إمام مشهور، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، وهو الذي اشتهر عنه الكلمة المشهورة التي يقول فيها: (ما لا نفس له سائلة لا ينجس الماء إذا مات فيه)، هذه الكلمة قال ابن القيم في زاد المعاد: إن أول من عبر بهذه العبارة إبراهيم النخعي، وعنه تلاقها الفقهاء من بعده، يقصد بذلك: مثل الجراد، والذباب، والحيوانات التي ما فيها دم، إذا ماتت في الماء فإنها لا تنجسه، وقد ذكروا ذلك عند حديث الذباب، لما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه ثم ليستعمله)، يعني: يغمسه وينزعه، قالوا: إنه قد يكون الماء حاراً هذا الذي وقع فيه الذباب، فكونه أمر بغمسه يترتب على ذلك موت الذباب، يترتب على ذلك موته، فالرسول صلى الله عليه وسلم أرشد إلى استعماله، مع أنه غمس فيه، ومن لازم غمسه والماء حار أن يموت، فقال إبراهيم النخعي: (ما لا نفس له سائلة لا ينجس الماء إذا مات فيه)، استدلالً بهذا الحديث، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن الأسود].هو ابن يزيد بن قيس النخعي الكوفي، وهو ثقة مكثر مخضرم، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن عائشة].وقد مر ذكرها.
كيف الوتر بإحدى عشرة ركعة

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن النبي كان يصلي من الليل إحدى عشرة ركعة يوتر بواحدة منها ...)
قوله: [أخبرنا إسحاق بن منصور].هو إسحاق بن منصور بن بهرام المروزي، الملقب الكوسج، وهو ثقة، حافظ، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا أبا داود.[حدثنا عبد الرحمن].هو عبد الرحمن بن مهدي البصري، ثقة، ثبت، عارف، بالرجال، والعلل، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[حدثنا مالك عن الزهري].هو مالك بن أنس إمام دار الهجرة، المحدث، الفقيه، الإمام المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن الزهري].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة بن كلاب، ينتهي نسبه إلى جده زهرة بن كلاب، ولهذا يقال له: الزهري، ومشهور بالنسبة إليه، ومشهور أيضاً بالنسبة إلى جد جده شهاب، ومحمد بن مسلم الزهري، ثقة، فقيه، وإمام مشهور، مكثر من رواية الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو من صغار التابعين الذين لقوا صغار الصحابة، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن عروة].هو عروة بن الزبير بن العوام المدني، ثقة، فقيه، أحد الفقهاء السبعة في المدينة في عصر التابعين، وهو أحد السبعة باتفاق؛ لأن السبعة ستة منهم متفق عليهم، والسابع فيه أقوال ثلاثة، فإما الستة هم: عروة بن الزبير هذا، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، وخارجة بن زيد بن ثابت، وسليمان بن يسار، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وسعيد بن المسيب، والسابع قيل فيه ثلاثة أقوال: قيل: أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وقيل: أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف، وقيل: سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، الحاصل أن عروة بن الزبير بن العوام أحد هؤلاء الستة المتفق على عدهم في الفقهاء السبعة.[عن عائشة رضي الله عنها وأرضاها].وقد مر ذكرها.
الوتر بثلاث عشرة ركعة

 تراجم رجال إسناد حديث: (كان رسول الله يوتر بثلاث عشرة ركعة ...)
قوله: [أخبرنا أحمد بن حرب].هو أحمد بن حرب الموصلي، وهو صدوق، أخرج حديثه النسائي وحده.[حدثنا أبو معاوية].أبو معاوية، هو: محمد بن خازم الضرير الكوفي، ثقة، أحفظ الناس في حديث الأعمش، وهو مشهور بكنيته أبو معاوية، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن الأعمش].وقد مر ذكره.[عن عمرو بن مرة].هو عمرو بن مرة الهمداني الكوفي، وهو ثقة، عابد، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن يحيى بن الجزار].هو يحيى بن الجزار الكوفي، وهو صدوق، أخرج حديثه مسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أم سلمة].هي هند بنت أبي أمية أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها وأرضاها، وحديثها عند أصحاب الكتب الستة.
الأسئلة

 حكم صوالين الحلاقة
السؤال: فضيلة الشيخ، ما حكم صالون الحلاقة؟الجواب: صالون الحلاقة إذا كان سيحلق على الطريقة الشرعية، يحلق الرءوس ويقص الشوارب، ولا يحلق اللحى، فهذا طيب، أما إذا كان لحلق اللحى، فهذا حرام، لا يجوز للحلاق أن يحلق اللحى، ولا يجوز لصاحب الدكان أن يؤجره على من يحلق اللحى؛ لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب قيام الليل وتطوع النهار - (باب كيف الوتر بتسع) إلى (باب الوتر بثلاث عشرة ركعة) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net