اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [514] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [514] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
إن الاختلاف والفرقة سنة من سنن الله التي قدرها على عباده، وكما افترقت الأمم السابقة إلى طوائف شتى فإن هذه الأمة ستفترق كذلك إلى طوائف وفرق، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الفرق كلها في النار غير فرقة واحدة، فإنها تبقى متمسكة بطريقته صلى الله عليه وسلم بسنن أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين.
شرح السنة

 تراجم رجال إسناد حديث (ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة...)
قوله: [ حدثنا أحمد بن حنبل ].هو أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني ، الإمام المحديث الفقيه أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ ومحمد بن يحيى ].هو محمد بن يحيى الذهلي، وهو ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ قالا: حدثنا أبو المغيرة ].أبو المغيرة هو عبد القدوس بن حجاج، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا صفوان ].هو صفوان بن عمرو، وهو ثقة، أخرج له البخاري في (الأدب المفرد) ومسلم وأصحاب السنن.[ ح وحدثنا عمرو بن عثمان ].هو عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي، وهو صدوق، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ حدثنا بقية ].هو بقية بن الوليد، وهو صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثني صفوان ].صفوان هو ابن عمرو الذي مر ذكره.[ نحوه ].أي: أن السياق كان على الإسناد الأول، وأما السياق الثاني فهو على نحو السياق الأول.[ حدثني أزهر بن عبد الله الحرازي ].أزهر بن عبد الله الحرازي صدوق، أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ عن أبي عامر الهوزني ].أبو عامر الهوزني هو عبد الله بن لحي، وهو ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن معاوية بن أبي سفيان ].معاوية بن أبي سفيان ، أمير المؤمنين رضي الله عنه وأرضاه، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.قوله: [ (وهي الجماعة) ]، أي: الذين كانوا على السنة؛ ولهذا يأتي في الكتب التي أُلفت في عقيدة أهل السنة والجماعة: هم جماعة المسلمين الذين هم على الحق، وعلى منهاج النبوة، وعلى ما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم بإحسان، فهؤلاء هم الجماعة، وقد جاء تفسيرها في بعض الأحاديث (هم من كان على ما أنا عليه وأصحابي) بدل ذكر الجماعة.قوله: [ زاد ابن يحيى وعمرو في حديثيهما ].ابن يحيى هو محمد بن يحيى الذهلي الذي جاء في الإسناد الأول، وعمرو هو الذي جاء في الإسناد الثاني.[ زاد في حديثيهما: (وإنه سيخرج من أمتي أقوام) ].أي: أن هذه الزيادة ليست عند الإمام أحمد ، وإنما هي عند محمد بن يحيى الذهلي وعمرو بن عثمان .قوله: [ (كما يتجارى الكلب لصاحبه - وقال عمرو -الكلب بصاحبه) ]، أي: أن محمد بن يحيى قال: لصاحبه، والثاني قال: بصاحبه.
النهي عن الجدال واتباع المتشابه من القرآن

 تراجم رجال إسناد حديث (...فإذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم)
قوله: [ حدثنا القعنبي ].القعنبي هو عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ حدثنا يزيد بن إبراهيم التستري ].يزيد بن إبراهيم التستري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الله بن أبي مليكة ].هو عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن القاسم بن محمد ].هو القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وهو ثقة، وهو أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عائشة ].عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها، الصديقة بنت الصديق ، وهي واحدة من سبعة أشخاص عرفوا بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
مجانبة أهل الأهواء وبغضهم

 تراجم رجال إسناد حديث (نهي النبي عن كلام الثلاثة الذين خلفوا)
قوله: [ حدثنا ابن السرح ].هو أحمد بن عمرو بن السرح المصري ، وهو ثقة، أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ أخبرنا ابن وهب ].هو عبد الله بن وهب المصري ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني يونس ].هو يونس بن يزيد الأيلي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن شهاب ].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري، وهو ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك ].عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك ثقة، أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي .[ عن عبد الله بن كعب بن مالك ].عبد الله بن كعب بن مالك ثقة، وقيل: له رؤية، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ عن كعب بن مالك ].كعب بن مالك رضي الله عنه، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
ترك السلام على أهل الأهواء

 تراجم رجال إسناد حديث هجر النبي لزينب بسبب سبها صفية بنت حيي
قوله: [ حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد عن ثابت البناني ]ثابت بن أسلم البناني ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سمية ].سمية مقبولة، أخرج لها أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن عائشة ].عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، وقد مر ذكرها.
النهي عن الجدال في القرآن

 تراجم رجال إسناد حديث (المراء في القرآن كفر)
قوله: [ حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا يزيد -يعني ابن هارون- ].أحمد بن حنبل مر ذكره. و يزيد بن هارون الواسطي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة ].محمد بن عمرو بن وقاص الليثي، وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وأبو هريرة، مر ذكر ثلاثتهم في إسناد سابق.
الأسئلة

 اجتماع الحب والبغض في العاصي
السؤال: إذا كانت البدعة غير مكفرة فهل يبغض صاحبها على الإطلاق، أم يجتمع فيه الحب والبغض؟الجواب: يجتمع فيه الحب والبغض؛ لأن من كان عاصياً -أي: مرتكب الكبيرة- فهو مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته، فيحب على ما عنده من الإيمان، ويبغض على ما عنده من الفسوق والعصيان، ولكن لا يُظهر حبهم ولا يُنشر، بل يحذر منهم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [514] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net