اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [461] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [461] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
كما أن الله جعل اللباس ستراً للعورات وغيرها من الحكم الربانية العظيمة، فإن هذا لا يكون كافياً حتى يصحبه عفة وحياء، وبما أن الحجاب جعل لرد البصر وكذا الاستئذان شرع لأجل النظر، ناسب هذا أن يذكر في كتاب اللباس ما يحث على غض البصر استكمالاً للستر وإتماماً لمقاصد الشرع الحنيف، وجعل هذا الباب ضمن باقة من الأبواب والأحاديث في ستر المرأة ووصف ثيابها وما ينبغي أن يكون عليه حالها إذا خرجت من بيتها وفي مجتمعها؛ فكانت باقة رائعة تفوح بالطهر وتعبق بالفضيلة.
قول الله عز وجل: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن)

 تراجم رجال إسناد حديث (إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة)
قوله: [ حدثنا زهير بن حرب ].زهير بن حرب ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ حدثنا وكيع ].وكيع بن الجراح الرؤاسي الكوفي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا داود بن سوار المزني].داود بن سوار المزني وقيل: الصحيح أنه سوار بن داود وهو صدوق له أوهام، أخرج له أبو داود وابن ماجة .[ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ].قد مر ذكرهم.[ قال أبو داود : وصوابه سوار بن داود المزني الصيرفي وهم فيه وكيع ].انقلب عليه فقدم (داود) على (سوار) فهذا وهم من وكيع الذي هو أحد رجال الإسناد، وإلا فالصحيح أنه سوار بن داود عكس ما هو موجود في رواية وكيع.
الأسئلة

 هل السرة والركبة من العورة أم لا
السؤال: نقل في عون المعبود عن صاحب المرقاة الاتفاق على أن السرة ليست عورة، فهل يصح هذا النقل؟الجواب: المقصود أن الغاية لم تدخل في المغيا، يعني: السرة هل هي داخلة أو غير داخلة؟ فكأن المقصود أنها خارجة عن المغيا، أما الركبة ففيها خلاف.ومعروف أن الغاية تدخل في المغيا مثل المرفقين داخلة في الغسل في قوله: وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ [المائدة:6] ولكنه إذا جاء شيء يدل على عدم دخولها فالمعول على الشيء الذي يدل على ذلك إن كان هذا الإجماع صحيحاً.والإجماع فيه قولان للعلماء، هل يكون مبنياً على دليل أو يكون مستقلاً دون أن يُبنى على دليل، وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية : إن الإجماع إنما يكون مستنداً إلى دليل، وذكر هذا في كتابه :معارج الوصول إلى معرفة أن أصول الدين وفروعه قد بينها الرسول صلى الله عليه وسلم" وقال: إن ابن حزم قال في كتابه مراتب الإجماع: ما من مسألة أجمع عليها إلا وفيها نص، ثم قال: حاشا القراض، وذكر شيخ الإسلام ابن تيمية أن هذه المعاملة -وهي القراض- التي أشار إليها ابن حزم دل عليها الدليل وهو من المعاملات التي كانت في الجاهلية، وقد أقرها الإسلام، ومعلوم أن الإقرار طريق من طرق إثبات الأدلة، والسنة تتكون من قول وفعل وتقرير، ولهذا يعرفون الحديث فيقولون: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير، أو وصف خلقي أو خلقي، كل هذا يقال له: حديث، فالمضاربة أو القراض من المعاملات التي كانت في الجاهلية وجاء الإسلام بإقرارها.نرجع إلى مسألة السرة فنقول:لا ندري هل هذا النقل للإجماع صحيح؛ لأنه أحياناً يُنقل الإجماع ثم لا يكون صحيحاً نقله.يقول في العون: (فلا ينظر إلى ما دون السرة والركبة) هذا تفسير العورة، وظاهر الحديث أن السرة والركبة كلتيهما ليستا بعورة، وكذا ما وقع في بعض الأحاديث: (ما بين السرة والركبة).قال في المرقاة: ذكر في كتاب الرحمة في اختلاف الأمة: اتفقوا على أن السرة من الرجل ليست بعورة، وأما الركبة فقال مالك والشافعي وأحمد : ليست من العورة، وقال أبو حنيفة رحمه الله وبعض أصحاب الشافعي : إنها منها.وعلى هذا فالركبة فيها خلاف، والسرة ليس فيها خلاف؛ لكن الشأن في صحة حكاية الإجماع.وهنا تساؤل: المعلوم أن المرأة كلها عورة، فكيف يجوز له أن ينظر ما فوق السرة ودون الركبة في هذه الحالة؟فجواب ذلك: أنه مالكها، وله أن ينظر إليها، ولكن ذكر أن هذه العورة، فلا ينظر إلى العورة، وقد مر في الحديث أنه لا ينظر إلى عورتها، فإذاً: هذه العورة التي لا يجوز النظر إليها، وأما ما سواها فله أن ينظر؛ لكن كما هو معلوم أن الاحتشام أمر مطلوب في جميع الأحوال.
الاختمار

 تراجم رجال إسناد حديث أم سلمة في الخمار (لية لا ليتين)
قوله: [ حدثنا زهير بن حرب حدثنا عبد الرحمن ].زهير بن حرب مر ذكره.وعبد الرحمن بن مهدي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ ح وحدثنا مسدد ].مسدد بن مسرهد البصري ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي .[ حدثنا يحيى ].يحيى بن سعيد القطان ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سفيان ].هو سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري ، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن حبيب بن أبي ثابت ].حبيب بن أبي ثابت ثقة كثير التدليس والإرسال، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن وهب مولى أبي أحمد ].وهب مولى أبي أحمد مجهول، أخرج له أبو داود .[ عن أم سلمة ].أم سلمة قد مر ذكرها.في الحديث حبيب بن أبي ثابت وهو كثير التدليس والإرسال، وأيضاً فيه وهب مولى أبي أحمد ، قال المنذري : [ وهب هذا يشبه المجهول ] انتهى. وعلى كل هذا مدلس ويرسل، وذاك مجهول.
لبس القباطي للنساء

 تراجم رجال إسناد حديث (وأمر امرأتك أن تجعل تحته ثوباً لا يصفها)
قوله: [ حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ].أحمد بن عمرو بن السرح المصري ثقة، أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ وأحمد بن سعيد الهمداني ].أحمد بن سعيد الهمداني صدوق أخرج له أبو داود .[ أخبرنا ابن وهب ].هوعبد الله بن وهب المصري ، ثقة فقيه أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن لهيعة ].هو عبد الله بن لهيعة المصري ، صدوق اختلط بعدما احترقت كتبه، ورواية العبادلة الأربعة عنه معتبرة؛ لأنهم سمعوا منه قبل الاختلاط، وهم عبد الله بن وهب الذي جاء في الإسناد، وعبد الله بن يزيد المقري وعبد الله بن المبارك وعبد الله بن مسلمة القعنبي ، وهذا منها؛ ولكن الإشكال في أن في الإسناد من هو متكلم فيه، أخرج له مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة .[ عن موسى بن جبير ].موسى بن جبير مستور أخرج له أبو داود وابن ماجة .ومستور أي: مجهول الحال.[ عن عبيد الله بن عباس ].عبيد الله بن عباس وقال في الآخر: الصحيح أنه عباس بن عبيد الله بن عباس .أنه عباس بن عبيد الله بن عباس وهو مقبول أخرج له أبو داود والنسائي .[ عن خالد بن يزيد بن معاوية ].خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وهو صدوق أخرج له أبو داود .[ عن دحية بن خليفة الكلبي ].دحية بن خليفة الكلبي رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان من أجمل الصحابة، وكان جبريل يأتي بصورته في بعض الأحيان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أبو داود .وعلى هذا ففيه مجهول الحال، وفيه مقبول.[ قال أبو داود : رواه يحيى بن أيوب فقال: عباس بن عبيد الله بن عباس ].يعني: بدل عبيد الله بن عباس.[ يحيى بن أيوب ].صدوق ربما أخطأ أخرج له، أصحاب الكتب الستة.
الأسئلة

 معنى الخمار والفرق بينه وبين القميص
السؤال: ذكر في حديث دحية الاختمار، ثم أمره بأن تجعل المرأة تحته ثوباً لا يصفها، فهل معنى هذا أن الاختمار يكون للبدن وللرأس؟الجواب: الاختمار هو للرأس وللوجه، وأما البدن فلا يقال لما يستر به خمار، بل يقال له ثوب، أو يقال له قميص، أو يقال له درع.
قدر الذيل لثوب المرأة

 تراجم رجال إسناد حديث (رخص النبي صلى الله عليه وسلم لأمهات المؤمنين في الذيل شبراً، ثم استزدنه فزادهن شبراً..)
قوله: [ حدثنا مسدد ].مسدد مر ذكره.[ حدثنا يحيى بن سعيد ].هو يحيى بن سعيد القطان ، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سفيان ].عن سفيان هو الثوري ، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني زيد العمي ].زيد العمي ضعيف أخرج له أصحاب السنن.[ عن أبي الصديق الناجي ].أبو الصديق الناجي هو بكر بن عمرو ، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن عمر ].هوعبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، الصحابي الجليل أحد العبادلة الأربعة من الصحابة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، والحديث في إسناده زيد العمي وهو ضعيف؛ لكن الحديث الأول بمعناه، فهو صحيح بالذي قبله.
الأسئلة

 الجوارب الساترة تجزئ عن الذيل لثوب المرأة
السؤال: هل يكفي الجورب وتستغني به المرأة عن الذيل؟الجواب: نعم. إذا حصلت التغطية والستر.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [461] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net