اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [355] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [355] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
من أهم أحداث السيرة النبوية فتح مكة، فهو الفتح الأكبر، وبعده دخل الناس في دين الله أفواجاً، وفي هذا الحدث العظيم دروس كثيرة، وعبر عديدة، قد بينها أهل العلم رحمهم الله تعالى.
ما جاء في خبر مكة

 قول أحمد في فتح مكة
[ قال أبو داود : سمعت أحمد بن حنبل سأله رجل قال: مكة عنوة هي؟ قال: أيش يضرك ما كانت؟ قال: فصلح؟ قال: لا ].يعني: على أي حالة فتحت فإن الرسول صلى الله عليه وسلم من على أهلها، ولم يسب ولم يغنم صلى الله عليه وسلم.
ما جاء في خبر الطائف

 تراجم رجال إسناد حديث: (لا خير في دين ليس فيه ركوع)
قوله: [ حدثنا أحمد بن علي بن سويد يعني: ابن منجوف ].أحمد بن علي بن سويد بن منجوف صدوق، أخرج له البخاري وأبو داود والنسائي.[ حدثنا أبو داود ].هو سليمان بن داود الطيالسي ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ عن حماد بن سلمة ].حماد بن سلمة ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ عن حميد ].حميد بن أبي حميد الطويل وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن الحسن ].الحسن بن أبي الحسن البصري وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عثمان بن أبي العاص ].عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه وهو صحابي، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.
ما جاء في حكم أرض اليمن

 تراجم رجال إسناد حديث: (يا أخا سبأ لابد من صدقة)
قوله: [ حدثنا محمد بن أحمد القرشي ].محمد بن أحمد القرشي قال الحافظ: يحتمل ثلاثة أشخاص كل منهم صدوق.[ وهارون بن عبد الله ].هارون بن عبد الله الحمال البغدادي ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ عن عبد الله بن الزبير ].عبد الله بن الزبير الحميدي المكي ثقة، أخرج له البخاري ومسلم في المقدمة وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير، وهذا أول شيخ روى عنه البخاري في صحيحه حديث: (إنما الأعمال بالنيات..).[ حدثنا فرج بن سعيد ].فرج بن سعيد وهو صدوق، أخرج له أبو داود وابن ماجة .[ حدثني عمي ثابت بن سعيد ].ثابت بن سعيد وهو مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن أبيه سعيد بن أبيض ].وهو مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن جده أبيض بن حمال ].أبيض بن حمال رضي الله عنه، وحديثه أخرجه أصحاب السنن.
الأسئلة

 حكم من نذر صيام أربعة أشهر متتابعة
السؤال: نذرت لله أني سأصوم أربعة أشهر إذا عدت لبعض المعاصي، وأريد أن أخوف نفسي، ثم عدت إلى تلك المعصية، والآن لا أستطيع أن أصوم أربعة أشهر متتابعة، فماذا أفعل؟ الجواب: هذا الصيام مستطاع، إلا إذا كان مريضاً أو يوجد شيء يمنعه من الصيام، أما مجرد كونه شاقاً فالتكاليف كلها شاقة، فالواجب أن يفي بما نذر.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [355] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net