مكتبتك الصوتية

مستخدم جديد

الاشتراك

كلمة السر أو رمز التفعيل

اسم المستخدم

كـلمـــة الســــر

الأكثر استماعا لهذا الشهر

شرع الله عز وجل الخيار لما فيه من دفع الضرر عن المسلمين، ومن ذلك أنه إذا اختلف العاقدان في عين المبيع، فإنهما يتحالفان ويترادان، ولكن قد يأبى كل من الخصمين أن يرد ما بيده، أو يكون الثمن غير حاضر في المجلس، أو يكون غائماً عن البلد، وغير ذلك. والفقهاء رحمهم الله قد فصلوا أحكام ذلك، وافترضوا خصومات وخلافات بين المتعاقدين، فاستخرجوا لها أحكاماً شرعية تحفظ الحقوق، وتنصف المظلوم. وهذه الأحكام ينبغي على المسلم أن يتعلمها حتى يعرف ما له من حقوق وما عليه من واجبات، وكيف يتعامل المعاملة الصحيحة المطابقة للشرع.

 الاختلاف في عين المبيع
 الحكم المترتب على الاختلاف في عين المبيع
 إذا اختلفا في عين المبيع ورفضا تسليم ما في أيديهما والثمن عين
 إذا اختلف المتبايعان والثمن موجود في المجلس
 إذا اختلفا والثمن غائب

نسخة نصية للطباعة , شرح زاد المستقنع_باب الخيار [8] للشيخ : ( محمد مختار الشنقيطي )

إحصاءات الموقع
عدد مرات الاستماع
2067265423
عدد مرات الحفظ
484753652

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009