مكتبتك الصوتية

مستخدم جديد

الاشتراك

كلمة السر أو رمز التفعيل

اسم المستخدم

كـلمـــة الســــر

الأكثر استماعا لهذا الشهر

1

سورة البقرة

760911

عبد الباسط عبد الصمد
2

أذان بصوت- الشيخ ياسر ..

14500

ياسر الدوسري
3

آذان - عمر القزابري

12138

عمر القزابري
4

سلسلة السيرة النبوية ب..

4692

راغب السرجاني
5

البوم روائع القصائد

4506

عبد الواحد المغربي
6

تكبيرات العيد وتلبية ا..

4090

(...)
7

قصص الأنبياء - قصة بدا..

2363

طارق السويدان
8

العشر الأوائل من ذي ال..

1862

مصطفى العدوي
9

دعاء ختم القرآن الكريم..

1808

10

لا تحزن

1779

عائض القرني

اللهم إنا نحمدك، ونشكرك، ونستغفرك، ونستهديك، ونثني عليك الخير كله، دقه وجله، فأنت أحق أن تحمد، وأنت أحق أن تعبد، إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك، ونخشى عذابك؛ إن عذابك الجد بالكفار ملحق.

لك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالأهل والمال والمعافاة، بسطت رزقنا، وأظهرت أمننا، وكبتَّ عدونا، وأحسنت معافاتنا، ومن كل شيء سألناك ربنا أعطيتنا، لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا، لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يعِزُّ من عاديت، ولا يذِلُّ من واليت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشكر على ما أعطيت، نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك، لا ملجأ ولا منجى لنا منك إلا إليك، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، ومتعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقواتنا أبداً ما أبقيتنا، واجعله اللهم الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا إلى النار مصيرنا، واجعل الجنة هي دارنا وقرارنا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، والموت راحة لنا من كل شر، واغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا، وما أسررنا وما أعلنا، وما أنت أعلم به منا، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.

اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، ومن فجاءة نقمتك، ومن جميع سخطك، ونعوذ بك من الجبن والبخل، ومن الهرم والكسل، ونعوذ بك من الجوع؛ فإنه بئس الضجيع، ونعوذ بك من الخيانة؛ فإنها بئست البطانة، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم واغفر لجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيك بالرسالة، وماتوا على ذلك. اللهم فاغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعفُ عنهم، وأكرم مثواهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم بالماء والثلج والبرد، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. اللهم وجازهم بالحسنات إحساناً، وبالسيئات عفواً وغفراناً، برحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه، برحمتك يا أرحم الراحمين!

إلهنا قد علمنا أنا عن الدنيا راحلون، وللأهل وللأحباب مفارقون، ويوم القيامة مبعوثون، وبأعمالنا مجزيون، وعلى تفريطنا نادمون، اللهم فوفقنا للاستدراك قبل الفوات، وللتوبة قبل الممات، وارزقنا عيشة هنية، وميتة سوية، ومرداً غير مخز ولا فاضح، واجعل خير أعمارنا أواخرها، وخير أعمالنا خواتمها، وخير أيامنا يوم نلقاك، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم إنا نعوذ بك من الموت وسكرته، والقبر وفتنته، ويوم القيامة وكربته، والصراط وزلته. اللهم لا تفضحنا يوم البعث والنشور؛ يوم يبعثر ما في القبور، ويحصَّل ما في الصدور. اللهم لا تفضحنا يوم ينادى بنا للفصل والحساب، يسر سؤالنا، وثبتنا عند الجواب.

سبحان رب الأرباب! سبحان منزل الكتاب! سبحان هازم الأحزاب! سبحان خالق خلقه من تراب! سبحانك اللهم ما عبدناك حق عبادتك! سبحانك اللهم ما قدرناك حق قدرك! والأرض جميعاً قبضتك يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينك!

اللهم إنا نعوذ بك من سوء الموقف يوم القيامة. وأظلنا اللهم في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك.

نعوذ بك أن نقف موقف المنافقين: يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ [الحديد:13] .

نعوذ بك اللهم أن نقف يوم القيامة موقف المكذبين: فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ * الَّذِينَ هُمْ فِي خَوْضٍ يَلْعَبُونَ * يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعّاً * هَذِهِ النَّـارُ الَّتِي كُنْتُـمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ * أَفَسِحْرٌ هَذَا أَمْ أَنْتُمْ لا تُبْصِرُونَ * اصْلَوْهَا فَاصْبِرُوا أَوْ لا تَصْبِرُوا سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ [الطور:11-16] .

نعوذ بك اللهم أن نقف يوم القيامة موقف المجرمين: وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ [السجدة:12] .

نعوذ بك اللهم أن نقف يوم القيامة موقف الظالمين: وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ * مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُؤُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ [إبراهيم:42-43] .

نعوذ بك اللهم أن نقف يوم القيامة موقف المفرطين: أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ * أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ [الزمر:56-58] .

وارزقنا اللهم موقف المتقين، واجعلنا من حزبك المفلحين الذين لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ [يونس:62] ، بيِّض وجوهنا، ويمِّن كتابنا، وثقِّل ميزاننا، ويسِّر حسابنا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

إلهنا هذا شهر رمضان قد آذن بالرحيل، وإنا على فراقه لمحزنون، وعلى تفريطنا فيه نادمون، نسألك اللهم أن نكون ممن قبلت صيامه وقيامه، ووفقته لطاعتك فاستعد لما أمامه، وغفرت زلَلَه وإجرامه. اللهم لا تجعلنا ممن كان حظه من صيامه الجوع والعطش، ومن قيامه السهر والتعب، بعزك وذلنا.. بغناك وفقرنا.. بقوتك وضعفنا.. هانحن عبادك الضعفاء المقرون بإساءتنا إلى أنفسنا، نسألك مسألة المسكين، ونبتهل إليك ابتهال الخاضع الذليل، نسألك مسألة من ذلت لك رقبته، ورغم لك أنفه، وفاضت لك عيناه، اللهم فتقبل منا ما كان فيه من الأعمال، وأعِدْه علينا أعواماً عديدة، وأزمنة مديدة، باليُمن والإيمان، والسلامة والإحسان، برحمتك يا رحيم يا رحمان!

رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةَ وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةَ وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ [البقرة:201] وأدخلنا الجنة مع الأبرار، برحمتك يا عزيز يا غفار!

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلامُ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الصافات:180-182] .

وصلِّ اللهم على محمد عدد ما ذكره الذاكرون الأبرار، وصلِّ اللهم على محمد ما تعاقب ليل ونهار، وعلى آله وصحبه من المهاجرين والأنصار، وسلِّم تسليماً كثيراً، برحمتك يا عزيز يا غفار!

نسخة نصية للطباعة , دعاء القنوت - إبراهيم العسيري

إحصاءات الموقع
عدد مرات الاستماع
2432260356
عدد مرات الحفظ
601975955

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009