مكتبتك الصوتية

مستخدم جديد

الاشتراك

كلمة السر أو رمز التفعيل

اسم المستخدم

كـلمـــة الســــر

الأكثر استماعا لهذا الشهر

1

سورة البقرة

1144237

عبد الباسط عبد الصمد
2

آذان - عمر القزابري

24642

عمر القزابري
3

أذان بصوت- الشيخ ياسر ..

21909

ياسر الدوسري
4

دعاء ختم القرآن الكريم..

17044

5

دعاء القنوت - محمد الب..

10035

6

ماذا بعد رمضان

8108

محمد حسان
7

تكبيرات العيد وتلبية ا..

6758

(...)
8

أذان - دبي - الإمارات

6394

9

قصص الأنبياء - قصة آدم..

5777

طارق السويدان
10

لماذا نتبع السلف الصال..

4189

محمد ناصر الدين الألباني

لقد فرق الله عز وجل بين علم الدنيا وعلم الآخرة، وفضل علم الإيمان والدين على سائر العلوم، وأعظم شيء في علم الإيمان والدين هو علم التوحيد والعقيدة الذي منه باب الأسماء والصفات؛ لأن له تعلقاً بمعرفة ذات الله. وقد ضل في باب الأسماء والصفات كثير من أهل الأهواء والبدع، فنسبوا إلى الله عز وجل ما لا يليق بجلاله من النقص والعيب، وسموه بما لا يرضى من الأسماء، ووصفوه بصفات خلقه، فألحدوا في أسماء الله سبحانه وتعالى.

 تسمية الأصنام بأسماء الله الحسنى
 وصف الله تعالى وتسميته بالنقائص
 تعطيل الأسماء عن معانيها وجحد حقائقها
 تشبيه صفات الله بصفات خلقه
 تسمية الله تعالى بما لا يليق بجلاله

نسخة نصية للطباعة , معتقد أهل السنة والجماعة في الأسماء والصفات [1] للشيخ : ( محمد إسماعيل المقدم )

إحصاءات الموقع
عدد مرات الاستماع
2597665566
عدد مرات الحفظ
626948271

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009