مكتبتك الصوتية

مستخدم جديد

الاشتراك

كلمة السر أو رمز التفعيل

اسم المستخدم

كـلمـــة الســــر

الأكثر استماعا لهذا الشهر

1

سورة الكهف

95854

عبدالباسط عبدالصمد
2

سورة الفاتحة

28642

أحمد العجمي
3

البوم روائع القصائد

16712

عبدالواحد المغربي
4

قراءة متن الشاطبية

14901

مشاري راشد العفاسي
5

سورة محمد

10552

محمد صديق المنشاوي
6

سورة الكهف

9087

ناصر القطامي
7

هزتني

6848

محمد المطري
8

منوعات -محمود الناجى

5882

محمود الناجي
9

الدرس الحادى عشر من سل..

5726

محمد حسان
10

الأصول من علم الأصول 1

5706

محمد بن صالح العثيمين

إن الإسلام دين الآداب والأخلاق، وهناك جملة من الآداب التي تتعلق بالمسلم أثناء أدائه للصلاة، وهذه الآداب إنما شرعت للمحافظة على الصلاة والخشوع فيها، ومن ذلك أن المسلم إذا أراد وبين يديه طعام فيشرع له في هذه الحالة أن يؤخر الصلاة إذا كان في الوقت متسع، فيبدأ بالطعام، ثم يؤدي الصلاة بعد ذلك باطمئنان وخشوع، غير منشغل بالطعام، وأيضاً إذا كان يدافع الأخبثان فيشرع له البدء بقضاء الحاجة، ويُلحق بالطعام وبالأخبثين كل ما من شأنه التشويش على المصلي مع إمكانية إزالته؛ لأنه لا يكتب للعبد من صلاته إلا ما عقل منها.

 حكم الصلاة بحضرة الطعام وما في معناه
 حكم قضاء الحاجة عند ضيق الوقت
 التثاؤب في الصلاة
 آداب التثاؤب والعطاس
 الخشوع في الصلاة
 طرف من أحوال الناس في الصلاة

نسخة نصية للطباعة , كتاب الصلاة - باب الحث على الخشوع في الصلاة [3] للشيخ : ( عطية محمد سالم )

إحصاءات الموقع
عدد مرات الاستماع
عدد مرات الحفظ

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009