مكتبتك الصوتية

مستخدم جديد

الاشتراك

كلمة السر أو رمز التفعيل

اسم المستخدم

كـلمـــة الســــر

الأكثر استماعا لهذا الشهر

1

سورة يوسف

307503

عبد الباسط عبد الصمد
2

أذان بصوت- الشيخ ياسر ..

29970

ياسر الدوسري
3

آذان - عمر القزابري

18813

عمر القزابري
4

البوم روائع القصائد

14360

عبد الواحد المغربي
5

أذان محمد الدمرداش - ج..

7889

محمد الدمرداش
6

قراءة متن الشاطبية

7339

مشاري راشد العفاسي
7

تكبيرات العيد وتلبية ا..

5751

(...)
8

أذان الملا - مكة المكر..

5412

علي بن أحمد ملا
9

دعاء ختم القرآن الكريم..

5088

10

أذان الشيخ عبد الباسط ..

4995

عبد الباسط عبد الصمد

في هذه السورة يقسم الله سبحانه وتعالى بشيء من مخلوقاته وهو الخيل، ثم يستمر في وصف سرعتها وشدة اندفاعها نحو العدو من آثارها، وكل هذا ليبين الله طبيعة هذا الإنسان، وأنه ينسى كل خير ومعروف، وينكر ويجحد الجميل من ربه سبحانه، وإذا نظرت إليه تجاه الدنيا وجدته شديد المحبة للمال والجاه والسلطان، لكن لا بد أن يعلم هذا الإنسان أنه إذا بعث إلى ربه، وأخرج مكنون صدره فإنه محاسب على انشغاله بهذه الدنيا ونسيانه لطاعة ربه سبحانه وتعالى.

 بيان المراد بالآيات إذا حملت العاديات على أنها الخيل
 بيان المراد بالآيات إذا حملت العاديات على أنها الإبل
 معنى قوله تعالى: (وإنه على ذلك لشهيد)
 معنى قوله تعالى: (وإنه لحب الخير لشديد)
 معنى قوله تعالى: (أفلا يعلم إذا بعثر ما في القبور)
 معنى قوله تعالى: (إن ربهم بهم يومئذ لخبير)

نسخة نصية للطباعة , تفسير سورة العاديات للشيخ : ( مصطفى العدوي )

إحصاءات الموقع
عدد مرات الاستماع
2263187170
عدد مرات الحفظ
571566743

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009