إسلام ويب

  •  التفريغ النصي الكامل
  • صدق الله العظيم الذي لا إله إلا هو المتوحد في الجلال.. بكمال الجمال.. تعظيماً وتكبيراً، المتفرد بتصريف الأحوال والأمور على التفصيل والإجمال تقديراً وتدبيراً، المتعالي بعظمته ومجده، الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً [الفرقان:1] .

    صدق ربنا الكريم، صدق الجواد العظيم، صدق الرحمن الرحيم، صدق الحليم العظيم، وصدق من بعثه الله بشيراً ونذيراً، وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً [الأحزاب:46] ، ونحن على ما قال خالقنا ورازقنا من الشاهدين، وبآياته من المؤمنين، وبأسمائه وصفاته من الموقنين.

    اللهم لك الحمد على نعمك العظيمة، وآلائك الجسيمة. اللهم لك الحمد على نعمك الظاهرة والباطنة. اللهم لك الحمد على نعمك السالفة وعلى نعمك الآتية. اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد بعد أن ترضى، يا ربنا وإلهنا! لك الحمد أن هديتنا لمعالم دينك، لك الحمد على الإيمان، ولك الحمد على القرآن، ولك الحمد على هذا الدين الذي ارتضيته لنفسك وبنيته على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصيام رمضان.

    اللهم لك الحمد على ما يسرت من تلاوة كتابك.

    اللهم لك الحمد على ما يسرت من الصيام والقيام، وعلى ما أعنتنا عليه من طاعتك، وعلى أن جنبتنا معصيتك، لك الحمد يا ذا الجلال والإكرام حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.

    اللهم لك الحمد على أن أرسلت إلينا أفضل رسلك، وأنزلت علينا أفضل كتبك، وأفصحها كلاماً، وأبينها حلالاً وحراماً، وأعلاها مقاماً، وأحسنها نظاماً، هو الكتاب العلي الشأن، عظيم السلطان، مشرق البرهان، محروس من الزيادة والنقصان، معجز البيان، كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ [هود:1] كتابٌ لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ [فصلت:42] .

    اللهم إنا عبيدك، بنو عبيدك، بنو إمائك، نواصينا بيدك، ماض فينا حكمك، عدل فينا قضاؤك، نسألك اللهم بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، ونور أبصارنا، وجلاء همومنا وغمومنا. اللهم اجعل هذا القرآن ربيع قلوبنا. اللهم اجعله ربيع قلوبنا. اللهم ذكرنا منه ما نَسينا، وعلمنا منه ما جهلنا، وارزقنا تلاوته على الوجه الذي يرضيك عنا. اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك. اللهم اجعلنا ممن يقيم حدوده. اللهم اجعلنا ممن يعمل بمحكمه، ويؤمن بمتشابهه، ويقيم حدوده وحروفه، ولا تجعلنا ممن يقيم حروفه ويضيع حدوده. اللهم اجعل القرآن حجة لنا ولا تجعله حجة علينا، اللهم اجعل هذا الكتاب حجة لنا ولا تجعله حجة علينا. اللهم إنا نسألك يا ذا الجلال والإكرام أن تشرح به صدورنا، وأن تيسر به أمورنا، بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم أحلنا به دار المقامة. اللهم أعذنا بالقرآن من الحسرة والندامة، في هذه الدنيا ويوم القيامة.

    اللهم إنا نسألك يا ذا الجلال والإكرام أن تبيض وجوهنا يوم تسود الوجوه، اللهم بيض وجوهنا يوم تسود وجوه الكافرين والفاسقين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إنك أنت الله إلهنا وإله كل شيء، إلهاً واحداً نسألك أن تغفر لنا أجمعين. اللهم اغفر لنا، برحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم اجعلنا ممن اتبع القرآن فقاده إلى رضوانك وإلى جنات النعيم، ولا تجعلنا ممن اتبعه القرآن فزُجَّ في قفاه إلى النار.

    اللهم أنت إلهنا وربنا ورب كل شيء، نسألك أن تجعلنا في هذه الليلة من الفائزين. اللهم اختم لنا شهر رمضان بمغفرتك ورضوانك، يا أكرم الأكرمين، ويا رب العالمين!

    اللهم اغفر لجميع موتانا وموتى المسلمين الذين شهدوا بأنك الإله الحق، وأن رسولك الحق، وأن ما جاء من عندك الحق، وماتوا على ذلك، يا رب العالمين! اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرم نزلهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم من خطاياهم بالماء والثلج والبرد. اللهم تجاوز عن سيئاتهم. اللهم تجاوز عن ذنوبهم. اللهم إنهم قد توسدوا التراب. اللهم إنهم فارقوا الأحباب، اللهم قد انقطعت بهم الأسباب إلا سببك يا عزيز يا وهاب! اللهم تقطعت أوصالهم، وانقطعت أعمالهم، ولم يبقَ إلا رحمتك، يا أرحم الراحمين! اللهم اغفر لهم، يا ذا الجلال والإكرام! اغفر يا رب العالمين لجميع موتى المسلمين. اللهم تغمدنا برحمتك. اللهم اجعل قبورنا علينا نوراً. اللهم افسح لنا فيها واجعلها علينا حبوراً وسروراً، برحمتك يا أكرم الأكرمين، ويا رب العالمين!

    يا من أظهر الجميل، وستر القبيح! يا من لا يؤاخذ بالجريرة، ولا يهتك الستر! يا كريم الصفح! يا عظيم المنِّ! يا واسع المغفرة! يا باسط اليدين بالرحمة! يا سامع كل نجوى! ويا منتهى كل شكوى! يا من يبدأ بالنعم قبل استحقاقها! يا إلهنا، ويا سيدنا، ويا مولانا! نسألك اللهم ألا تشوي خلقنا بالنار. اللهم لا تشوِ خلقنا بالنار، يا رب العالمين! اللهم لا تشوِ خلقنا. اللهم إنا نسألك ألا تشوي خلقنا بالنار، بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إنا نسألك أن تصلي وأن تسلم وأن تبارك على سيدنا ونبينا محمد. اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم صلاة منك وسلاماً تليق بمقامه الشريف، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إنا نسألك رضوانك والجنة، ونعوذ بك اللهم من سخطك ومن النار. اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، ونعوذ بك اللهم من النار وما قرب إليها من قول أو عمل. اللهم إنه لا طاقة لنا على النار. اللهم إنا نعوذ بك من النار. اللهم إنه لا طاقة لنا بحرها. اللهم إنه لا طاقة لنا بصديدها. اللهم إنه لا طاقة لنا بعذابها. اللهم ارحم عبادك الضعفاء. اللهم إنا فقراء إلى رحمتك. اللهم إنا فقراء إلى رحمتك. اللهم إن مغفرتك أوسع من ذنوبنا. اللهم إن رحمتك أوسع من ذنوبنا، وإن رحمتك يا ذا الجلال والإكرام أرجى عندنا من أعمالنا. اللهم اغفر لنا في ليلتنا هذه أجمعين، يا أرحم الراحمين!

    اللهم اعف عما سلف منا وكان، من الذنوب والعصيان، واعصمنا فيما بقي من أعمارنا. اللهم اعصمنا. اللهم اعصمنا فيما بقي من أعمارنا، يا أكرم الأكرمين، ويا أرحم الراحمين!

    يا من لا تراه في الدنيا العيون، ولا تخالطه الظنون، ولا يبلغ كُنْهَ صفاته الواصفون، ولا تغيره الحوادث، ولا يخشى الدوائر، ويعلم مثاقيل الجبال، ويعلم مكاييل البحار، ويعلم ما أشرق عليه النهار وأظلم عليه الليل، ولا تواري منه سماء سماءً، ولا أرض أرضاً، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

    اللهم اجعل خير أعمالنا خواتمها، وخيرها آخرها، وخير أيامنا يوم نلقاك، بمنك وكرمك يا أكرم الأكرمين!

    اللهم أعذنا أن يتخبطنا الشيطان عند الموت. اللهم اجعلنا يوم الفزع الأكبر من الآمنين. اللهم اجعلنا عند خروج الناس من قبورهم من المطمئنين الفائزين. اللهم اجعلنا يا ذا الجلال والإكرام في زمرة سيد المرسلين. اللهم اسقنا من حوضه. اللهم أدخلنا الجنة معه برحمتك يا أرحم الراحمين. اللهم اجعلنا من المقربين، يا أكرم الأكرمين! اللهم إنا نعوذ بك من ظلمة القبر، ونعوذ بك من زلة الصراط، اللهم إنا نعوذ بك من جهنم، اللهم إنا نعوذ بك من النار, يا رب العالمين!

    اللهم لك الحمد كله، ولك الأمر كله، لا قابض لما بسطت، ولا باسط لما قبضت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مقرب لما أبعدت، ولا مباعد لما قربت.

    اللهم ابسط علينا من بركاتك وفضلك ورحمتك ورزقك.

    اللهم إنا نسألك الأمن يوم الخوف، ونسألك اللهم النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، ونسألك قرة عين لا تنقطع، ونسألك اللهم لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة.

    اللهم حبب إلينا الإيمان، وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين، يا ذا الجلال والإكرام!

    اللهم اجعلنا شاكرين لنعمك، قابليها منك، مثنين بها عليك.

    اللهم أنت إلهُنا، إلهَنا تم نورك فهديت؛ فلك الحمد، عظم حلمك فعفوت؛ فلك الحمد، ربنا وجهك أكرم الوجوه، وعطيتك أحسن العطية وأهناها، عطيتك أحسن العطية يا ربنا وأهناها، اللهم أنت تكشف الضر، وتجيب المضطر. اللهم لا يجزي بآلائك أحد. اللهم أنت أحق من ذكر، وأحق من عبد، وأنصر من ابتغي، وأرأف من ملك، وأجود من سئل، وأوسع من أعطى، أنت الملك لا شريك لك، والفرد لا ند لك، كل شيء هالك إلا وجهك، لن تطاع إلا بإذنك، ولن تعصى إلا بعلمك، تطاع فتشكر، وتعصى فتغفر، أقرب شهيد، وأدنى حفيظ، حُلْت دون النفوس، وأخذت بالنواصي، وكتبت الآثار، ونسخت الآجال، القلوب لك مفضية، والسر عندك علانية، الحلال ما أحللت، والحرام ما حرمت، والدين ما شرعت، والأمر ما قضيت.

    نسألك اللهم بوجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، نسألك أن تقيلنا في هذه الليلة. اللهم أقلنا في هذه الليلة. اللهم أجرنا من النار في هذه الليلة، اللهم أقلنا في هذه الليلة، يا كريم يا رب العالمين!

    اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم.

    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات.

    اللهم ألف بين قلوب المسلمين، وأصلح ذات بينهم، اللهم اجمع قلوبهم على الحق، يا رب العالمين!

    اللهم أعذنا من الشيطان. اللهم أعذنا من إبليس وجنوده. اللهم أعذنا والمسلمين وذرياتنا من إبليس وجنوده، إنك أنت الله لا إله إلا أنت السميع العليم، نسألك اللهم فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم انصر دينك، وكتابك، وسنة نبيك. اللهم اكف المسلمين شر أعدائهم، يا قوي يا عزيز! اللهم اكف المسلمين شر أعدائهم، يا رب العالمين! اللهم من أراد الإسلام والمسلمين بشر وسوء فاجعل شره وسوءه عليه، واشغله بنفسه، واجعل تدميره في تدبيره. اللهم انصر من اضطهدوا من أجلك يا رب العالمين من إخواننا المسلمين، انصرهم على أعدائك الكافرين الذين اضطهدوهم، يا ذا الجلال والإكرام! وقتلوا نساءهم وأولادهم وشيوخهم وشبانهم. اللهم انصرهم عليهم، يا رب العالمين، يا قوي يا عزيز!

    اللهم احفظ مقدسات المسلمين من أذى الكافرين ورجس الكافرين، يا ذا الجلال والإكرام! اللهم احفظ مقدسات المسلمين، بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين!.

    اللهم اجعل بلادنا هذه آمنة مطمئنة رخاء سخاء وسائر بلاد المسلمين. اللهم احفظ ووفق إمامنا لما تحب وترضى. اللهم خذ بناصيته للبر والتقوى. اللهم أعنه على أمور دينه ودنياه. اللهم هيئ له من أمره رشداً، وأصلح بطانته. اللهم واحفظ ووفق ولي عهده لما تحب وترضى، برحمتك يا أرحم الراحمين! وخذ بناصيته للبر والتقوى. اللهم واحفظ ووفق نائبه الثاني يا رب العالمين لما تحب وترضى، وخذ بناصيته للخير، ووفقهم للعمل الرشيد، والقول السديد، ولما فيه الخير للمسلمين، إنك على كل شيء قدير.

    اللهم اجعل ولاة أمور المسلمين عليهم رحمة، وألف بين قلوبهم جميعاً على البر والتقوى والخير الهدى، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ [البقرة:286] .

    رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [الحشر:10] .

    اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه حبيبك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك اللهم من شر ما استعاذك منه نبيك وحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم.

    اللهم أغثنا. اللهم هذه وجوهنا منصوبة إلى وجهك الكريم، اللهم مددنا إليك أيدينا ورفعناها إليك يا كريم، اللهم سجدت لك جباهنا، وخشعت لك جوارحنا وأسماعنا وأبصارنا، اللهم إنا نسألك ألا تردنا خائبين. اللهم لا تردنا خائبين. اللهم لا تجعلنا منقلبين إلا بذنب مغفور، وسعي مشكور، وعمل صالح مبرور، يا رب العالمين، يا عزيز يا غفور!

    اللهم اجعل اجتماعنا هذا اجتماعاً مرحوماً، وتفرقنا من بعده تفرقاً معصوماً، ولا تجعل فينا ولا معنا شقياً ولا محروماً، بمنك وكرمك يا رب العالمين!

    اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وبك منك لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

    اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على عبدك ورسولك محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

    مكتبتك الصوتية

    عدد مرات الاستماع

    2651770278

    عدد مرات الحفظ

    674635328